كشف رئيس شركة باي بال العملاقة للمدفوعات عبر الإنترنت عن قبول العملة المشفرة كوسيلة للتبادل لدى الملايين من التجار العالميين، حسبما كشف رئيس الشركة ومديرها التنفيذي يوم الثلاثاء قبل إعلان رسمي.

وقد اندلعت الأخبار بشأن قرار باي بال المشاع بقبول العملات المشفرة في وقتٍ مبكر من يوم ٣٠ مارس. وفي وقت لاحق من اليوم، أكد الرئيس التنفيذي للشركة، دان شولمان، لرويترز أن الشائعات صحيحة وأن بيانًا رسميًا سيصدر قريبًا.

من المتوقع أن يشتمل النظام الجديد على خدمة العملات المشفرة عند الدفع حيث يمكن للمستخدمين الدفع مقابل السلع والخدمات لدى البائعين المعتمدين باستخدام عملاتهم المخزنة. وبحسب ما ورد سيشهد النظام تلقي التجار أموالًا معادلة مباشرة بالعملة الورقية بعد أن تخضع العملات لتحويل سريع في وقت البيع.

ومن المتوقع أن تكون خدمة الدفع متاحة لجميع العملات المشفرة الأربعة المدعومة من باي بال عند الإطلاق، والتي تتكون من بيتكوين (BTC) وإيثريوم (ETH) ولايتكوين (LTC) وبيتكوين كاش (BCH). لن يتحمل العملاء الذين يدفعون بالعملات المشفرة أي رسوم معاملات على المشتريات، ويمكن استخدام عملة واحدة فقط لكل عملية شراء.

حيث قال شولمان: “نعتقد أنها نقطة انتقالية حيث تنتقل العملات المشفرة من فئة الأصول التي تشتريها أو تحتفظ بها أو تبيعها في الغالب لتصبح مصدر تمويل شرعيًا لإجراء معاملات في العالم الحقيقي لدى ملايين التجار”.

تأتي أخبار باي بال بعد ٢٤ ساعة فقط من إعلان فيزا أنها ستجرب نظام دفع جديدًا باستخدام عملات مستقرة على إيثريوم بلوكتشين. وسيشهد البرنامج التجيبي موافقة التجار المشاركين على تسوية معاملات العملاء الورقية باستخدام عملة USDC المستقرة.