يستعد متحف هيرميتاج الروسي الحكومي، وهو ثاني أكبر متحف فني في العالم، لاستضافة معرض فني رقمي يتضمن توكنات غير قابلة للإتلاف.

حيث أعلن المتحف رسميًا يوم الخميس أن مشروع التوكنات غير القابلة للإتلاف التابع لهيرميتاج، المقرر عقده في عام ٢٠٢١، سيكون أول معرض لروسيا في مجال فن التوكنات غير القابلة للإتلاف.

ينظم قسم الفن المعاصر في هيرميتاج المعرض الذي سيكون جزءًا من مشروع “هيرميتاج ٢٠/٢١”. وفي نص ما جاء الإعلان:

“أصبحت التوكنات غير القابلة للإتلاف شكلًا جديدًا لتأمين حقوق العمل الفني باستخدام تقنية بلوكتشين، والتي تتيح لك إنشاء سيطرة واضحة على حقوق الطبع والنشر وحقوق الملكية.”

ستكون مؤسسة عائلة أكسينوف – وهي صندوق ابتكار ثقافي واجتماعي محلي – شريكًا استراتيجيًا لمشروع هيرميتاج، والذي يهدف إلى دراسة أشكال جديدة من مشاركة الجمهور في الممارسات الثقافية.

يقع متحف هيرميتاج في سانت بطرسبرغ، وهو متحف فيدرالي يضم ثلاثة ملايين قطعة. لم يحدد متحف هيرميتاج إذا ما كان يخطط لإجراء مزاد بيع توكنات غير قابلة للإتلاف كجزء من معرضه القادم.