يعتقد جورج بول المخضرم في الصناعة المالية أنه سيكون من الحكمة أن يقوم المستثمرون بتخصيص “جزء صغير” من محفظتهم للعملات المشفرة – مما يمثل خروجًا كبيرًا عن موقفه السابق تجاه الأصول الرقمية.

ففي مقابلة مع ياهو فاينانس، وصف بول العملات المشفرة مثل بيتكوين (BTC) بأنها خيار “جذاب” للمستثمرين الذين يتطلعون إلى التحوط ضد انخفاض العملة. جاءت تعليقاته في الوقت الذي يفكر فيه المشرعون في الكونغرس في مشروع قانون إغاثة بقيمة ١,٩ تريليون دولار من شأنه أن يوفر ما يصل إلى ١٤٠٠ دولار من مدفوعات التحفيز المباشرة للأمريكيين المتأثرين بجائحة كوفيد-١٩.

“لم أقل هذا من قبل، وكنت دائمًا أعارض بلوكتشين والعملات المشفرة وبيتكوين. لكن إذا نظرنا الآن، فإن الحكومة لا تستطيع تحفيز الأسواق إلى الأبد، وسينتهي فيضان السيولة”.

وتابع قائلًا:

“مع العملات المشفرة، أعتقد أن هناك تحولًا أساسيًا يجعلها جذابة كجزء صغير، جدًا، من أي محفظة تقريبًا.”

وأوضح بول أنه إذا أدى التضخم المرتفع إلى انخفاض قيمة العملة على المدى الطويل، “فإن العملات المشفرة تتمتع بقدر كبير من الجاذبية”.

بدأ بول، الذي شغل منصب رئيس مجلس إدارة برودنشيال فاينانشيال بين عامي ١٩٨٢ و١٩٩٢، في تغيير توجهه حول بيتكوين في أغسطس ٢٠٢٠ عندما أخبر المستثمرين أن الوقت قد حان الآن للبحث عن الأصول الرقمية. في ذلك الوقت، كانت قيمة عملة بيتكوين الواحدة تبلغ حوالي ١٢٠٠٠ دولار. وتقدر قيمتها حاليًا بما يزيد قليلًا عن ٤٨٠٠٠ دولار.