اقترح الاستراتيجيون في العملاق المصرفي “جيه بي مورغان” في وول ستريت أن تخصيص محفظة بنسبة واحد بالمائة لبيتكوين سيكون بمثابة تحوط ضد التقلبات في فئات الأصول التقليدية مثل الأسهم والسندات والسلع.

حيث تم نصح تخصيص نسبة مئوية صغيرة للتخفيف من مخاطر أي تراجع كبير في قيمة الأصول الرقمية. انخفضت بيتكوين بنسبة ٢٠٪ منذ أعلى مستوى لها على الإطلاق بأكثر من ٥٨٠٠٠ دولار يوم ٢١ فبراير ولكنها ارتفعت بنسبة ٦٠٪ منذ بداية هذا العام.

ووفقًا لبلومبرغ، صرح الاستراتيجيان في جي بي مورغان “جويس تشانغ” و”إيمي هو” في ملاحظة للعملاء:

“في المحفظة متعددة الأصول، من المحتمل أن يضيف المستثمرون ما يصل إلى ١٪ من مخصصاتهم للعملات المشفرة من أجل تحقيق أي مكاسب في الكفاءة في إجمالي عوائد المحفظة المعدلة حسب المخاطر”

تأتي المصادقة على خلفية الاستثمارات الكبرى في بيتكوين من قبل بول تيودور جونز وستان دركنميلر وتسلا ومايكروستراتيجي. وأضاف التقرير أن بنك نيويورك ميلون قد أعلن أيضًا عن خطط للاحتفاظ بالأصول الرقمية ونقلها وإصدارها لعملائها.

كما أضاف محللا جي بي مورغان أنه ينبغي التعامل مع الأصول المشفرة على أنها أدوات استثمار وليس عملات تمويل مثل الدولار الأمريكي أو الين الياباني.