يقال إن التكتل المالي الياباني “إس بي آي هولدينغز” يخطط لإنشاء مشروع عملات مشفرة مشترك مع شركات مالية أجنبية.

حيث قال الرئيس التنفيذي لشركة إس بي آي “يوشيتاكا كيتاو” إن الشركة اليابانية تجري محادثات مع شركات مالية أخرى لإطلاق مشروع عملات مشفرة، وفقًا لما أفادت به رويترز يوم ١٥ فبراير. حيث قال المدير التنفيذي إن إس بي آي لديها حاليًا صفقتين محتملتين.

كجزء من هذه المبادرة، تدرس إس بي آي عمليات الاندماج والاستحواذ على نطاق واسع. وقد صرح كيتاو أن مثل هذه الصفقة ستكون ضرورية لشركة إس بي آي للحفاظ على مكانتها كشركة خدمات مالية رائدة:

“لكي نصبح رقم واحد في العالم، خيارنا هو شراء شركة رائدة أو إنشاء تحالف مع كبرى الشركات العالمية […] ولن تكون استراتيجية الاندماج والاستحواذ الخاصة بنا مثل الحصول على حصص أقلية في العديد من الشركات.”

يبدو أن خطط إس بي آي بشأن مشروع العملات المشفرة العالمي القادم مدفوعة من قبل المؤسسات المالية الكبرى مثل تسلا وماستركارد التي أعلنت عن خططها المتعلقة بالعملات المشفرة الأسبوع الماضي.

حيث قال كيتاو: “بدأ المستثمرون المؤسسيون، وخاصةً صناديق التحوط، مؤخرًا الاستثمار في العملات المشفرة […] ليس فقط المستثمرين المؤسسيين ولكن أيضًا إيلون ماسك”.، لكنه لم يحدد الشركاء المحتملين.

في ديسمبر ٢٠٢٠، أعلنت إس بي آي عن مشروع مشترك متعلق بالعملات المشفرة مع البورصة السويسرية الرئيسية، سيكس. كجزء من هذه المبادرة، أطلقت بورصة سيكس الرقمية وإس بي آي ذراع العملات المشفرة إس بي آي ديجيتال أسيت هولينغز منصة عملات مشفرة جديدة في سنغافورة.