بعد العديد من الأخبار حول الارتفاع النيزكي في الأسعار للعديد من الأصول، بما في ذلك غيم ستوب (GME) وأسهم إيه إم سي إنترتينمنت (AMC) ودوجكوين (DOGE)، أدرجت بورصة العملات المشفرة إف تي إكس مؤشرًا يتبع الأصول. حيث أطلقت إف تي إكس على المؤشر اسم وول ستريت بيتس – تيمنًا باسم مجموعة ريديت التي يعتقد أنها مرتبطة بضخ أسعار تلك الأصول.

وقالت إف تي إكس في بيان عام يوم الخميس “يسعدنا أن نعلن أننا أطلقنا التداول لسلة من أسواق وول ستريت بيتس”. يتم تداول المؤشر كعقد آجل ينتهي في ٢٦ مارس ٢٠٢١.

عندما سُئل عما إذا كان المنتج مجرد عرض قصير الأجل على إف تي إكس، قال الرئيس التنفيذي للبورصة، سام بانكمان فرايد، إن الأمر يعتمد على الوضع. حيث قال لكوينتيليغراف: “سنرى”. “إذا كان هناك طلب كاف فسنقوم بإدراج Junes!”

كما أوضح بانكمان فرايد أيضًا أن العقود الآجلة لمؤشر WSB هي “تسوية نقدية مقابل مؤشر أسواق الأسهم المرمّزة على إف تي إكس.”

إن مؤشر وول ستريت بيتس (WSB)، الذي يتم تداوله رسميًا تحت رمز WSB-٠٣٢٦، “يتتبع سعر NOK وBB وAMC وGME وSLV وDOGE وFTT باستخدام المتوسط ​​المرجح لأسعارها”، وذلك حسبما تقول إف تي إكس في وصف المنتج على البورصة.

يحمل سعر كل أصل تقديرًا يبلغ ١٦,٥٪ في السلة، باستثناء FTT، التي يبلغ تقديرها ١٪ فقط. إن إضافة الأصول الستة بتقدير ١٦,٥٪، وFTT بتقدير ١٪، يعطي إجمالي ١٠٠٪.

على مدار الأيام العديدة الماضية، أفادت التقارير أن مجموعة ريديت المعروفة باسم وول ستريت بيتس عملت على ضخ أسعار أسهم متعددة، بما في ذلك GME وAMC، في ضوء جهود الكيانات الأكبر لبيع تلك الأصول على المكشوف. وبالأمس، اندفع سعر DOGE أيضًا بشكل كبير تماشيًا مع أحاديث المجموعة.