وصلت بورصة يونيسواب اللامركزية إلى معلم رئيسي يوم الاثنين، حيث تجاوز حجم التداول التراكمي ١٠٠ مليار دولار في أعقاب طفرة التمويل اللامركزي.

وقد نشر هايدن آدامز، الرئيس التنفيذي لشركة يونيسواب، تغريدة يوم الإثنين بأن منصته أصبحت أول بورصة لامركزية تعالج أكثر من ١٠٠ مليار دولار من المعاملات. باستخدام بيانات من دون أناليتيكس، يعرض آدامز أحجامًا تراكمية تبلغ ١٠١,٥ مليار دولار اعتبارًا من ١٥ فبراير. ويسلط المخطط الضوء على النمو الهائل ليونيسواب منذ منتصف عام ٢٠٢٠ عندما بدأ أول سوق صاعد لشركة التمويل اللامركزي.

@Uniswap just became the first decentralized trading platform to process over $100b in volume – an exciting milestone for DeFi pic.twitter.com/hUoM36aG6A

— Hayden Adams (@haydenzadams) February 15, 2021

عالجت يونيسواب أكثر من ١,٢ مليار دولار من المعاملات في آخر ٢٤ ساعة، وفقًا لكوين غيكو، مما جعلها من بين أكبر البورصات لتداول العملات المشفرة.

شهدت البورصات اللامركزية، التي يشار إليها أيضًا باسم DEX، نموًا كبيرًا في أحجامها خلال الأشهر الثمانية الماضية. وهي تهدد الآن هيمنة البورصات المركزية بسبب الاستيعاب السريع لتوكنات حوكمة التمويل اللامركزي.

لكن الزيادة في نشاط التداول كانت لها تكلفة. فنظرًا لأن البورات اللامكزية المستندة إلى إيثريوم والمعاملات عبر السلسلة تستمر في النمو، فإن رسوم المعاملات تستمر في الارتفاع أيضًا. حيث أفاد كوينتيليغراف مؤخرًا أن المعاملات على يونيسواب يمكن أن تكلف أكثر من ١٠٠ دولار خلال فترات ذروة التحميل.

برزت يونيسواب كقطعة حيوية من قطاع التمويل اللامركزي بفضل ميزة المحرك الأول والقدرة على استيعاب مشاريع التوكنات الجديدة. وفي أواخر عام ٢٠٢٠، قامت البورصة بتوزيع ٤٠٠ من توكنات UNI للمستخدمين الذين ساهموا سابقًا في السيولة. في وقت التوزيع، كانت ٤٠٠ UNI تساوي حوالي ٣٥٠٠ دولار. في حين تبلغ قيمة التوكنات الآن مجتمعة ٨٤٠٠ دولار.

وقد تم حجز أكثر من ٥٧,٦ مليار دولار في بروتوكولات التمويل اللامركزي، وفقًا لأحدث بيانات الصناعة.